مكتب شئون العلاقات الدولية والتبادل العلمى

كلية العلوم

جامعة الاسكندرية

شهد التعليم العالي في الألفية الثالثة مجموعة من المتغيرات نتيجة تأثره بتداعيات العولمة السياسية والإقتصادية والثقافية والإجتماعية والتقنية، والتي تمثلت في مظاهر عديدة جعلته ينفتح على العالم الخارجي. فقد ازداد الحراك الأكاديمي والمهني في الجامعة بين الطلاب والباحثين وأعضاء هيئة التدريس، كما إزداد تصدير التعليم العالي بين الجامعات من خلال برامج دراسية حديثة تؤدي للحصول على شهادات علمية، ودورات تدريبية متقدمة تتمشى مع سوق العمل مما أدى على تطور في العلاقات الدولية بمؤسسات التعليم العالي بالعالم.

استشعارا للتحديات والفرص  التي تفرضها البيئة العالمية المعاصرة على التعليم العالي، اتجهت سياسة التعليم العالي بمصر نحو إضفاء البعد الدولي والعالمي على خططها، حيث تضمنت الرؤية المستقبلية للتعليم العالي على كفاءات بشرية متعلمة ذات قدرات علمية ابتكارية متسقة مع احتياجات سوق العمل محليا واقليميا ودوليا بما يدفع الإقتصاد نحو التنمية المستدامة.

والتدويل هو القيام بعمليات وإجراءات لإضافة الطابع الدولي المتعدد الثقافات على فلسفة وعمليات ومخرجات منظومة التعليم العالي. وأصبح للتدويل مسار خاص بالخطة الإستراتيجية للتعليم العالي بمصر يهدف الى التوسع في برامج الشراكة مع الجامعات الأجنبية المتميزة وتشجيع التبادل بين أعضاء هيئة التدريس  مع الجامعات الأجنبية، وجذب الطلاب الأجانب للدراسة بمصر. كما أدرجت مشروعات ومبادرات لإبرام بروتوكولات للتبادل الأكاديمي والحراك الدولي ومشروعات بحثية ممولة دوليا، وكذلك إنشاء بعض الجامعات المصرية الأجنبية المشتركة وإنشاء فروع للجامعات المصرية بالخارج.

ومن الجدير بالذكر أن التدويل هو محور متقاطع مع معظم محاورالخطة  الإستراتيجية للجامعة والكلية . فعلى سبيل المثال يتسق محور التدويل مع كثير من مبادرات محور الدراسات العليا مثل إنشاء درجات مشتركة ومزدوجة مع الجامعات الدولية، تنمية قدرات أعضاء هيئة التدريس، إتاحة منح لمشروعات بحثية مشتركة ممولة من جهات دولية. كما يتقاطع محور التدويل مع محور شئون الطلاب في الحراك الطلابي الداخلي والخارجي، وتطوير المناهج لتتضمن البعد الدولي، والبرامج الدراسية الجديدة والتي تتسم بتداخل وتعدد التخصصات. والإتساق وثيق بين التدويل جودة  التعليم حيث أن كليهما يعتمد على الاّخر لجذب الطلاب وأعضاء هيئة التدريس الزائرين.

وكل هذه المحاور المتصلة بالتدويل الداخلي والخارجي هي وسائل لدعم وتحقيق الوصول الى تصنيف دولي للجامعة وهو ما تصبو اليه جامعة الإسكندرية وكلياتها  بالدرجة الأولى فى إستراجيتها .

DMC Firewall is a Joomla Security extension!