تعلن جامعة الإسكندرية عن حاجتها لشغل بعض الوظائف القيادية الشاغرة بالجامعة على النحو التالي: أمين كلية العلوم   (المستوى الوظيفي مدير عام)      بالمجموعة النوعية لوظائف الإدارة العليا     (قسم تعليم 1)

ويشترط في المتقدم لشغل احدى هذه الوظائف الآتي

الحصول على مؤهل دراسي عالي مناسب لمجال العمل إلى جانب توافر الخبرة في مجال العمل  اجتياز البرامج التدريبية وفقا لنظام التدريب الوارد بأحكام القانون رقم (81) لسنة 2016 ولائحته التنفيذية.قضاء مدة بينية قدرها سنتان على الأقل في وظيفة من الدرجة الأدنى مباشرة.

من يرغب في التقدم لشغل احدى هذه الوظائف أن يتقدم بالمستندات التالية 

طلب شغل الوظيفة.

بيان الحالة الوظيفية من واقع ملف خدمة المتقدم معتمدًا من جهة عمله وموضحًا به:

التأهيل العلمي والمؤهلات الإضافية.الخبرات النوعية والزمنية.تقارير وبيانات كفاية الأداء عن الخمس سنوات الأخيرة الوظائف الإشرافية التي شغلها المتقدم. العلاوات التشجيعية. خطابات الشكر والتقدير.الجزاءات إن وجدت.عدد 6 صور شخصية حديثة مقاس 4x6.          بالإضافة إلى أي بيانات آخري يرى المتقدم إضافتها.
بيان عن أبرز إنجازات المتقدم واسهاماته بالمستندات المؤيدة لذلك.اقتراحات لتطوير العمل بالوحدة أو أحد أنشطتها لتحسين الأداء ورفع الكفاية الإنتاجية بها وتطوير الانظمة التى تحكم العمل وتبسيط الاجراءات. (طبقا لقرار وزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإدارى رقم 9 لسنة2017)المؤهلات الأعلى والقدرة على إجادة لغات أجنبية والمعرفة بعلوم الحاسب الآلي وسابقة العمل بالمنظمات الدولية والإقليمية والاشتراك في المؤتمرات وإعداد البحوث والمذكرات الفنية.تقدم جميع المستندات الموضحة بعالية من أصل و7 نسخ.
تقدم الطلبات باسم السيد الأستاذ الدكتور رئيس الجامعة، وذلك على النموذج المعد لذلك لدى الأمانة الفنية للجنة الدائمة للوظائف القيادية وتسلم باليد للأمانة الفنية للجنة الدائمة للوظائف القيادية بالجامعة (بمقر الإدارة العامة بالشاطبي- إدارة شئون العاملين) في موعد غايته ثلاثون يوما إعتبارًا من تاريخ النشر.ولن يلتفت إلى الطلبات التي وردت قبل الميعاد أو التي ترد بعد الموعد المحدد كما ستستبعد الطلبات غير المستوفاة لشروط الإعلان. 

تاريخ بداية الإعلان 19/12/2018    

تاريخ انتهاء التقدم 17/01/2019  

 

 

افتتح الأستاذ الدكتور عصام الكردي، رئيس جامعة الإسكندرية، ملتقى التوظيف التاسع "job Fair" بكلية العلوم، تحت شعار " مستقبلك فعلا يهمنا" وذلك بالتعاون مع العديد من شركات القطاع الخاص والمراكز والهيئات العامة لتوظيف خريجي كلية العلوم، حضر الملتقى نواب رئيس الجامعة، والدكتور علاء رمضان، عميد كلية العلوم، ووكلاء كلية العلوم، والطلاب، ولفيف من رؤساء مجالس إدارات الشركات والهيئات المختلفة .

وفي كلمته خلال الملتقى، قال الدكتور عصام الكردي إن هذا الملتقى يعتبر حدثا مهما للغاية، لاسيما أنه يصبو لتوفير فرص عمل حقيقية لشباب جامعة الاسكندرية من خلال الشركات والمصانع المشاركة في الملتقى ، وأشار الكردي إلى الهدف من الملتقى وهو استمرار إتاحة فرص عمل للطلاب والتدريب المستمر لهم ، وأكد على أهمية التواصل مع الشباب والاستماع إليهم ومعرفة متطلباتهم والصعوبات التى تواجههم فى الحصول على العمل ، وأضاف أن العصر الذي نعيش فيه يتسم بالتطور السريع ، مؤكدا أن ذلك التطور سيغير شكل الوظائف في المستقبل القريب وستختفي معظم الوظائف التقليدية خلال العشر سنوات القادمة، وأكد الكردي أن الجامعة تستحدث برامج دراسية جديدة مع مختلف الجامعات الدولية تتواكب مع الثورة الصناعية الرابعة، لتخريج طلاب قادر على التعامل مع متطلبات سوق العمل التي أصبحت أكثر تعقيدا .
فيما قال الدكتور علاء رمضان، إن الملتقى تضمن ندوات وورش عمل مع العشرات من صانعى القرار بالشركات والمراكز والهيئات لتوظيف خريجى كلية العلوم ، وأضاف أن الملتقى يوفر أيضا فرص تدريب على أحدث التقنيات فى مجال دراستهم، بالاضافة إلى جلسات تدريب فردية مع محترفين ناجحين فى مجال تخصصهم، والتدريب على أساليب المقابلة الشخصية وكيفية كتابة السيرة الذاتية.
ووجه الدكتور إسحاق خليل إسحاق، وكيل الكلية لشئون البيئة وخدمة المجتمع رسالة للطلاب، مؤكدا لهم أن العمل من المتطلبات الأساسية للحياة ويعطي للحياة معنى ويجعلهم يكتشفون قدراتهم الابداعية الكامنة بداخلهم ، مضيفا أن عدم العمل يؤدي بالشباب إلى الفراغ المدمر ، وأضاف انه لا يجب أن يدع الشباب فرصة للظروف الصعبة لكي تتمكن منهم ، لأن الظروف الصعبة قد تكون هي الفرصة الحقيقية لاكتشاف المهارات الابداعية، وفي نهاية كلمته وجه رسالة لرجال الأعمال ولرؤساء الشركات بضرورة دراسة مشكلة البطالة لأنه مؤشر خطر يتطلب مزيد من الجهد ، فضلا عن ضرورة تمويل المشروعات البحثية للطلاب .
وأكدت الدكتور دعاء غريب، منسق الملتقى، أن نجاح ذلك الملتقى إنما هو نتاج شهرين متواصلين من العمل الدؤوب من اللجنة المنظمة والدعم اللامحدود من إدارة الجامعة لكي يظهر بصورة تليق بجامعة الاسكندرية ، مضيفة أنه تم التواصل مع كبرى الشركات المصرية لايجاد فرص عمل حقيقية لخريجي الكلية.
فيما ألقى الدكتور محمد عبد العزيز، رئيس مجلس إدارة شركة ميدور للصناعات البترولية ، محاضرة بعنوان " الاستراتيجية المستقبلية لصناعة التكرير في مصر " ، حيث أكد أن معامل التكرير في مصر موزعة جغرافيا بحيث أنه في حالة حدوث أي عطل بأحد المعامل ، يتم إستخدام معمل أخر ، وأضاف أن الدولة المصرية الأن تتجه لتنويع مصادر الطاقة مثل طاقة الرياح والطاقة المائية دون الاعتماد على الزيت الحفري المكلف جدا ، وأكد أن الشركة تنتج 5 مليون طن خام منتجات بترولية تغطي 30 % من استهلاك مصر، مشيرا أن الشركة تقوم بعمل مشروعات جديدة لكي تستوعب الطلاب المبدعين من خريجي جامعة الاسكندرية .

 

نظم برنامج ماجستير جيولوجيا البترول رحلة جيولوجية منهجية علمية ضمن التدريب الميداني لمقرر جيولوجيا الحقل لمنطقة عجيبة بمرسي مطروح في الفترة من 1- 2 نوفمبر 2018 وذلك لدراسة التتابع الطبقي بالمنطقة والتراكيب البيولوجية الأولية لهذا التتابع لإستنباط البيئات الترسيبية وإقتراح النموذج الجيولوجي لمنطقة الدراسة وعمل العديد من سجلات المكاشف الصخرية (Outcrop Logs) تمهيداً لمقارنة الجيولوجية السطحية بمثيلاتها من التتابعات التحت سطحية وإقتراح أفضل الأماكن لحفر الاّبار وأفضل الطبقات التي ينطبق عليها تعريف صخور الخزان (Reservoir Rocks). هذا وقد تابع الطلاب دراسة المنطقة علي يومين متتتالين وإعداد تقرير جيولوجي متكامل عن المنطقة.

 

 

نظمت وحدة الميكروسكوب الإلكتروني بكلية العلوم جامعة الإسكندرية دورة تدريبية بعنوان "تقنية النانو والتطبيقات الصيدلانية" وذلك يوم السبت 2018/11/17 بالقاعة الزرقاء بمبنى الكلية بالشاطبى، تناولت الدورة عدة محاضرات نظرية وعملية يحاضر فيها حاضرها د. محمود محمد حسين عمارة - مدرس الكيمياء الفيزيائية بقسم الكيمياء بكلية العلوم جامعة الإسكندرية متناولاً المواد النانومترية وأهميتها وخواصها الكيمائية والضوئية وكيفية تحضيرها كيميائياً. كما حاضر د. عبد الحليم محمود ذكى - مدرس الفيزياء الحيوية بمعهد البحوث الطبية متحدثاً عن التطبيقات الطبية النانومترية وعلاج الجروح. و د. نانسى عبد القادر سعد هجرس - المدرس بكلية الصيدلة والتكنولوجيا الحيوية تناولت سيادتها التطبيقات النانومترية باستخدام جزيئات النانو لمعالجة الطفيليات التى تصيب المخ متسببة فى الوفاة.

 

 

تحت رعاية الدكتور عصام الكردي ، رئيس جامعة الإسكندرية، نظمت كلية العلوم جامعة الإسكندرية ، يوم السبت 17/11/2018 ، مبادرة "إيد بتخاف عليك" لمكافحة الإدمان ، حيث تتضمن فاعليات الحملة ، حلقات نقاشية ،بداية من اليوم السبت ، بكلية العلوم مبنى الشاطبي بمدرج د. أحمد زويل ، فيما تنطلق الحملة غدا الأحد 18/11/2018 لزيارة ميدانية لمطنقة بشاير الخير 1 (غيط العنب) وذلك بغية التوعية ضد المخدرات بالتنسيق مع المنطقة الشمالية العسكرية بالإسكندرية .
شهدت المبادرة حضور أ.د علاء رمضان عميد كلية العلوم ، وأ.د طارق ملوخية أستاذ ورئيس قسم الأمراض النفسية والعصبية بكلية الطب جامعة الاسكندرية والذي ألقى محاضرة بعنوان ( الإدمان وأنواعه المختلفة) ، و د محمد البسيوني ، إستشاري أمراض المخ والأعصاب والطب النفسي وعلاج الإدمان ومدير الشئون العلاجية بمستشفى المعمورة للطب النفسي والذي ألقى محاضرة بعنوان (المخدرات والإضطرابات النفسية) ، والعميد عمر البنداري ممثل إدارة مكافحة المخدرات بمدرية أمن الإسكندرية ، كما شهدت حضور صندوق مكافحة وعلاج الإدمان وجمعية الهلال الأحمر و طلاب الجامعة و لفيف من أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة بجامعة الإسكندرية.

وخلال كلمته اثناء إطلاق الحملة ، اكد الدكتور علاء رمضان أن كلية العلوم هي جزء لا يتجزء من المجتمع المصري ولها دور مهم جدا وتوعوي في خدمة المجتمع المصري ، ومن هذا المنطلق تم تدشين حملة "إيد بتخاف عليك" بهدف توعية الشباب المصري بخطورة الإدمان ، واكد رمضان أنه تم إختيار مشكلة الادمان تحديدا نظرا لأنها أصبحت ظاهرة منتشرة جدا في المجتمع المصري ، وأشار ألى أن تفكك الأسرة وقلة الوازع الديني أحد أهم أسباب انتشار تلك الظاهرة، وتوجه رمضان بالشكر لمنظمي المبادرة وقادة المنطقة الشمالية ووكلاء الكلية ، مؤكدا انهم كانوا جميعا يعملون بروح الفريق الواحد لخروج هذا الحدث بالشكل اللائق ليحقق الهدف المرجو منه . 
فيما اكد الدكتور خليل إسحاق خليل ، وكيل الكلية لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة ، أن المجتمع تغير بسرعة كبيرة خلال السنوات القليلة الماضية ، ومن أبرز تلك التغيرات ، إنتشار الإدمان ، وأكد أن الإدمان لا يقتصر على إدمان المخدرات فحسب ، بل هناك إدمان أخر مثل إدمان الإنترنت وغيره ، وأضاف إسحاق ان الإدمان اول ما يصيب فهو يصيب فئة الشباب ، لهذا لابد من التوعية بمخاطر الإدمان بكافة أنواعه ، لأن الشباب هم المخول إليهم بناء البلد في المستقبل ، واشار إلى أن اول أسباب الإدمان هو عدم شعور المدمن بأهمية الحياة التي وهبها الله له ، ووجه رسالة للشباب بضرورة الابتعاد عن الصحبة السيئة وعدم التفاعل مع الأفكار المشجعة على الإدمان مهما تزينت وتجملت. 
فيما أكدت الدكتورة أميرة ذكي ، أستاذ مساعد بقسم الكيمياء الحيوية بكلية العلوم ومنسقة المبادرة ، أن المبادرة تهدف لتوعية الشباب الجامعي بخطورة الإدمان على مستقبلهم ، مؤكدة ان المبادرة لن يقتصر دورها داخل الجامعة فقط ، ولكن ستنطلق للمجتمع الخارجي وستكون البداية غدا من منطقة بشاير الخير 1 .
وفي ذات السياق قال الدكتور نبيل علام ، مشرف برنامج صندوق الإدمان والتعاطي التابع لوزارة التضامن الاجتماعي ، ان المبادرة سيكون لها مردود كبير داخل الجامعة وخارجها ، مؤكدا انه سعيد بالتعاون مع الجامعة ، لأنها كيان كبير يحتوي على نسبة كبيرة من الشباب وبالتالي لابد ان تكون البداية من الجامعة ، وأكد علام أن المبادرة هي رسالة نحاول أن نوصلها لتوعية الشباب بضرورة الابتعاد عن الإدمان .
فيما قال العميد عمر البنداري ، ان إدارة مكافحة المخدرات بالاسكندرية تهدف الى القضاء على المخدرات من المنبع ، مؤكدا على أهمية توعية الشاب بخطورة الإدمان، والقضاء على مروجي المخدرات والتجار .
فيما اكد الدكتور طارق ملوخية ، أن اول علامة من علامات الإدمان هي الإنكار ، مؤكدا أن المدمن لديه مبرراته العملية والأخلاقية بأنه ليس مدمن ، مشيرا أن هناك ثلاث كلمات لتوصيف حالة المدمن وهم ( إدمان - تعود - إعتمادية ) ، وأشار ان السيجارة هي الباب الرئيسي للإدمان ، موضحا أنه من بين كل عشرة أفراد يدخنون السجائر هناك 4 أفراد يدمنوها ، وأكد على ضرورة توعية الفتيات بخطورة التدخين وإدمان المخدرات ، لما له من مردود سيئ على الاسرة بكاملها .
وأكد الدكتور محمد البسيوني ، أن الادمان يسبب اضطرابات نفسية ففي بعض الأحيان يحدث خلل في التنسيق بين المراكز الوظيفية للمخ نتيجة اضطراب في افراز الموصلات العصبية الكيميائية بين المراكز الأساسية والرغبة الملحة في الاستمرار على تعاطي العقار و الحصول عليه بأي وسيلة ، وأكد ان من اهم اسباب الادمان هو اسباب تتعلق بالشخصية كالثقة بالنفس والاندفاعية وعدم حساب العواقب وضعف المهارات الاجتماعية وعدم مهارات الرفض وعدم القدرة مع التعامل مع المشاعر السلبية .

DMC Firewall is a Joomla Security extension!