افتتح الأستاذ الدكتور عصام الكردي، رئيس جامعة الإسكندرية، ملتقى التوظيف التاسع "job Fair" بكلية العلوم، تحت شعار " مستقبلك فعلا يهمنا" وذلك بالتعاون مع العديد من شركات القطاع الخاص والمراكز والهيئات العامة لتوظيف خريجي كلية العلوم، حضر الملتقى نواب رئيس الجامعة، والدكتور علاء رمضان، عميد كلية العلوم، ووكلاء كلية العلوم، والطلاب، ولفيف من رؤساء مجالس إدارات الشركات والهيئات المختلفة .

وفي كلمته خلال الملتقى، قال الدكتور عصام الكردي إن هذا الملتقى يعتبر حدثا مهما للغاية، لاسيما أنه يصبو لتوفير فرص عمل حقيقية لشباب جامعة الاسكندرية من خلال الشركات والمصانع المشاركة في الملتقى ، وأشار الكردي إلى الهدف من الملتقى وهو استمرار إتاحة فرص عمل للطلاب والتدريب المستمر لهم ، وأكد على أهمية التواصل مع الشباب والاستماع إليهم ومعرفة متطلباتهم والصعوبات التى تواجههم فى الحصول على العمل ، وأضاف أن العصر الذي نعيش فيه يتسم بالتطور السريع ، مؤكدا أن ذلك التطور سيغير شكل الوظائف في المستقبل القريب وستختفي معظم الوظائف التقليدية خلال العشر سنوات القادمة، وأكد الكردي أن الجامعة تستحدث برامج دراسية جديدة مع مختلف الجامعات الدولية تتواكب مع الثورة الصناعية الرابعة، لتخريج طلاب قادر على التعامل مع متطلبات سوق العمل التي أصبحت أكثر تعقيدا .
فيما قال الدكتور علاء رمضان، إن الملتقى تضمن ندوات وورش عمل مع العشرات من صانعى القرار بالشركات والمراكز والهيئات لتوظيف خريجى كلية العلوم ، وأضاف أن الملتقى يوفر أيضا فرص تدريب على أحدث التقنيات فى مجال دراستهم، بالاضافة إلى جلسات تدريب فردية مع محترفين ناجحين فى مجال تخصصهم، والتدريب على أساليب المقابلة الشخصية وكيفية كتابة السيرة الذاتية.
ووجه الدكتور إسحاق خليل إسحاق، وكيل الكلية لشئون البيئة وخدمة المجتمع رسالة للطلاب، مؤكدا لهم أن العمل من المتطلبات الأساسية للحياة ويعطي للحياة معنى ويجعلهم يكتشفون قدراتهم الابداعية الكامنة بداخلهم ، مضيفا أن عدم العمل يؤدي بالشباب إلى الفراغ المدمر ، وأضاف انه لا يجب أن يدع الشباب فرصة للظروف الصعبة لكي تتمكن منهم ، لأن الظروف الصعبة قد تكون هي الفرصة الحقيقية لاكتشاف المهارات الابداعية، وفي نهاية كلمته وجه رسالة لرجال الأعمال ولرؤساء الشركات بضرورة دراسة مشكلة البطالة لأنه مؤشر خطر يتطلب مزيد من الجهد ، فضلا عن ضرورة تمويل المشروعات البحثية للطلاب .
وأكدت الدكتور دعاء غريب، منسق الملتقى، أن نجاح ذلك الملتقى إنما هو نتاج شهرين متواصلين من العمل الدؤوب من اللجنة المنظمة والدعم اللامحدود من إدارة الجامعة لكي يظهر بصورة تليق بجامعة الاسكندرية ، مضيفة أنه تم التواصل مع كبرى الشركات المصرية لايجاد فرص عمل حقيقية لخريجي الكلية.
فيما ألقى الدكتور محمد عبد العزيز، رئيس مجلس إدارة شركة ميدور للصناعات البترولية ، محاضرة بعنوان " الاستراتيجية المستقبلية لصناعة التكرير في مصر " ، حيث أكد أن معامل التكرير في مصر موزعة جغرافيا بحيث أنه في حالة حدوث أي عطل بأحد المعامل ، يتم إستخدام معمل أخر ، وأضاف أن الدولة المصرية الأن تتجه لتنويع مصادر الطاقة مثل طاقة الرياح والطاقة المائية دون الاعتماد على الزيت الحفري المكلف جدا ، وأكد أن الشركة تنتج 5 مليون طن خام منتجات بترولية تغطي 30 % من استهلاك مصر، مشيرا أن الشركة تقوم بعمل مشروعات جديدة لكي تستوعب الطلاب المبدعين من خريجي جامعة الاسكندرية .

Our website is protected by DMC Firewall!